أسباب الصراع بين روسيا وأوكرانيا

كتابة: user20221 - آخر تحديث: 16 فبراير 2022 , 14:10
أسباب الصراع بين روسيا وأوكرانيا

الأسباب الخاصة بالصراع بين كلا البلدين سواء كان روسيا أو حتى أوكرانيا هي من الأشياء التي تصدرت المشاهد السياسية بالفترة الأخيرة، حيث أن الصراعات والتوترات قد أخذت في التزايد بينهم، بسبب رغبة أوكرانيا بالانضمام والوصول للاتحاد الأوروبي والناتو، ولكن روسيا ترفض هذا لأسباب، ولذلك فإننا من خلال مقالنا هذا سنقدم لكم أسباب الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

أسباب الصراع بين روسيا وأوكرانيا

منذ مدة تزيد عن 1200 عام كانت كيف روس هي القوى العظمى، وكانت وقتها ضامة لمعظم دول أوروبا الشرقية من بعدها انفصل الروس عن الأوكرانيين باللغة والسياسة ويرجع ذلك بسبب تصريح فلادمير بوتين بأن روسيا وأوكرانيا وشعبهم واحداً فهي جزء هام من حضارة روسيا وبلاروسيا المجاورة، وواجه هذا الأمر رفض من الأوكرانيين، حيث أنهم قاموا بثورتين أحدهما 2005 والثاني 2014، وفي كلا المرتين الهيمنة الروسية قد تخلت عنهم، لأنها كانت تريد أن تنضم للاتحاد الأوروبي وكذلك حلف شمال الأطلسي[1].

وغضب فلادمير بوتين بسبب القلق من القواعد التابعة مع القريبين من حدوده وأشار بأن الدخول لدولة أوكرانيا للتحالف الأطلسي يجعل الولايات المتحدة  يتجاوز الخط الأحمر، وبغض النظر عن فضل ترك الأسباب السياسية قد قام بوتين بالسعي لاستقرارها داخل الكتلة الخاصة بالتجارة الحرة تلك التي تقوم بها والمؤمن عليها من موسكو والتي قد بدأت منذ عام 2000 حتى تكون المجموعة الاقتصادية الأوربية.

الموقف الدولي ورد فعل الغرب على الأزمة

إن الولايات قد هددت ومعها حلفاء أوروبا بالقيام في فرض عقوبات اقتصادية بروسيا، وهذا إن قامت بغزو أوكرانيا، وقال الرئيس الأمريكي بأنه قد تفرض العقوبات على فلاديمير بوتن، وقام المتحدث باسم الكرملين بالانتقاد لهذا التهديد ووصفه بأنه مدمر سياسياً، وبأن قادة الروس ممتنعين من الاستحواذ حتى يتجنبوا العقوبات.

وأشارت بريطانيا بإمكانية فرض العقوبات أيضاً على روسيا ومقابل ذلك قامت روسيا بالنقل للمعدات العسكرية لبيلاروسيا وقالت ما هو إلا مجرد تدريب مشترك، وكثفت تلك التدريبات، وهذا الصراع بين كلا البلدين سواء روسيا وأوكرانيا سيكون مهدد بكثير من التدهور بالعلاقات الأمريكية مع روسيا، وتصرفات روسيا أصبحت تثير المخاوف وأصبحت هناك شكوك في نواياها.

المراجع

19 مشاهدة