كيف أربي ابني بدون عصبية …تصرفات تساعدك على اكتساب الهدوء مع ابنائك

كتابة: اميرة - آخر تحديث: 2 أكتوبر 2020
كيف أربي ابني بدون عصبية …تصرفات تساعدك على اكتساب الهدوء مع ابنائك

كيف أربي ابني بدون عصبية برغم من أن الغضب يكون عامل أساسي في حل وحسم بعض الأمور، لكنه قد يؤدى في أحيان كثيرة إلى فساد العلاقات بين الإباء والأبناء، كما أنه يعد سبب في حدوث اضطراب الجهاز المناعي عندما يكون الغضب الزائد، وله أثر سلبي على الجهاز العصبي للشخص، قد يصل إلى تدمير بعض خلايا المخ، ويسبب بعض الأمراض الخاصة بالقلب، والضغط، والقولون العصبي، واضطرابات المعدة، ويصبح الشخص فريسة للمرض، لذلك يجب تجنب العصبية وتعلم كيفية البعد عنها.

كيف أربي ابني بدون عصبية

الإباء في كثير من الأحيان يلجؤون إلى عقاب الأطفال خلال تعرضهم لحالات الغضب والعصبية لكن هذا ليس بالشيء الصحيح ويجب الابتعاد عنه لأن لها بعض الأثار السلبية مثل ما يلي [1]:

أثناء الغضب لا يستطيع الإباء التحكم في تصرفاتهم، أو التفكير بها بشكل عقلاني، ويحكمون على الأمور من منطلق غضبهم فقط، ويفضل عند عقاب الأبناء التصرف بشكل هادئ حتى يصل الإباء إلى قرار صحيح فرط العصبية لدى الآباء قد يسبب تلفظهم ببعض الألفاظ التي تسبب ضرر نفسي على الأطفال، بدل من عقاب الطفل على الخطأ فقط، وهذا يرسخ في عقول الأبناء حتى مع كبرهم في السن طرق العقاب التقليدية لا يستفيد منها الأبناء، أو يتعلمون درس أو رسالة تمنعهم من تكرار ذلك الخطأ.

كيف أسيطر على عصبيتي مع أطفالي

يجب معرفة أن العصبية ليست حل ولا طريقة لتربية الأبناء، وهنا تأتى الإجابة لسؤال كيف أربي ابني بدون عصبية [1]:

  • انسب طريقة لتربية الأطفال هي تعديل سلوكياتهم، حتى يستمروا على هذا المنوال فترة كبيرة من الوقت، وتجنب العصبية لأنها قد تؤثر على الأبناء بشكل سلبي، ويتبعون سلوك الغضب مثل الإباء، لذلك عليك السيطرة على العصبية، والتعامل مع الأبناء بالطرق الأتية.
  • الحديث الشفوي من الأبناء، وطلب الشيء الذي تريد أن يفعله الابن منه، لأنهم ليس لديهم القدرة على إدارة الأمور، أو معرفة ما يريده الأبناء مسبقاُ.
  • إعطاء الطفل فرصة من الوقت، يتم تحديدها عن طريق الإباء، وإبلاغ الأبناء بها، لفعل الطلب الذي يريده الآباء، حتى لا يتم قطع ممارستهم لبعض الأنشطة، أو قيامهم ببعض الأعمال، ونؤكد ذلك عليهم أيضا عندما ينتهون من الشيء الذي يقومون به.
  • توجيه الأطفال عن طريق الكلام بشكل مباشر معهم، حتى يرسخ ذلك في أذهانهم.

كيف أكون هادية مع أولادي

كيف أربي ابني بدون عصبية بأتباع بعض الخطوات التالية التي ستساعد في ذلك:

الانتظام في قراءة بعض الكتب التي تساعد في تهدئة الأعصاب، واكتساب بعض الخبرات الجديدة في تربية الأبناء، والشعور بالراحة.

عليك أن تضعي أمامك إنك قدوة لأبنائك، وانهم سوف يتعلمون منك طريقة التصرف في المواقف التي يوجد بها ضغط أنت الأم العاقلة الراشدة، وعليك أن تتصرفي تبعا لذلك بكل حكمة أمام الأبناء، حتى يتعلمون منك حسن التصرف عند إحساسك ببعض العصبية عليك بعزل نفسك لبعض الوقت في مكان بمفردك، واخذ شهيق بعمق حتى تشعرين ببعض الهدوء.

الرد بعد التفكير العميق، قبل رفض أي طلب للطفل يجب التفكير فيه جيدا، ومراعاة الحيادية في ذلك، وعدم التأثر بتكرار طلب الطفل أو إزعاجه لك عليك أن تخصصي بعض الوقت لنفسك خلال اليوم، أما أن يكون ذلك في فترة الليل بعد نوم الأطفال، أو في فترة الصباح قبل ميعاد استيقاظهم، وافعلي في هذا الوقت ما ترغبين في القيام به من أنشطة، أو حتى قضاء هذا الوقت في التأمل والتفكير فقط، لأن ذلك له دور في تقليل العصبية الزائدة لديك عليك أن تقومي بقطع التفكير في تصرفات ابنك السيئة، عن طريقة ممارسة هواياتك التي تحبينها من رياضة، أو حياكة، أو تصوير، أو طبخ، أو كروشيه، لان ذلك يجعلك أكثر هدوء، وتكوني قادرة على حسن التصرف بعد ذلك نظفي المنزل إذا كنت تشعرين بالغضب، لان مع ترتيب الأشياء وتنظيفها، تخرج منك الطاقة السلبية التي تسبب لك نوبة العصبية، والغضب.

تصرفات تساعدك على اكتساب الهدوء مع ابنائك

  • قومي بعمل بعض الرياضة الخفيفة التي تساعد في الحد من العصبية، مثل المشي، وممارسة اليوجا.
  • لا تضعي خطة لكل ما تفعلينه، حتى لا تصابى بالإحباط مع كثرة الأعمال التي وضعتيها، وعدم قدرتك على تنفيذها، دعي الأمور تسير دول تفكير مسبق أو تعقيد، لان كثرة الأعمال والضغط تسبب العصبية.
  • ضعي وقت للعناية بنفسك، تناولي من خلاله طعامك، أو خذي قسط من الراحة.
  • قومي بتحديد الأسس والقواعد التي يسير عليها الأبناء، ويكون ذلك هو روتين حياتهم، الذي يتبعونه، مع مراعاة عدم الإكثار من تلك القواعد، حتى لا تأتى بنتائج عكسية.
  • حمد الله بشكل دائم ومستمر على كل النعم التي أنعم بها عليك، عندما تشعرين بنوبة الغضب والعصبية، والتي من ضمنها نعمة وجود طفل لك تحتضنه.

مشكلة عناد الأطفال

كيف أربي ابني بدون عصبية عليك أن تتخلى عن العصبية باتباع الخطوات التي سبق و ذكرناها أثناء الإجابة على سؤال كيف أربي ابني بدون عصبية وهنا يأتي دور الطريقة الصحيحة للتعامل مع الطفل العنيد كالاتي.

  • اتباع أسلوب المقايضة والتفاوض مع الأطفال حتى يشعرون بسيطرتهم، وإدارتهم لزمام الأمور.
  • الثناء على الطفل عند فعل أي تصرف صحيح، ولا سيما ذلك أمام الأخرين، حتى يكتسبون ثقة في أنفسهم بشكل أكثر، ومكافأتهم من حين لأخر.
  • التعامل مع الطفل باحترام وتقدير لكل شيء يختاره أو يفضل القيام به، والتعامل مع كون شخصيته مستقلة، لان غالبا لا يحب الأطفال فرض القرارات التي يريدها الإباء عليهم.
  • إعادة توجيه الطفل للبعد عن أي تصرف غير صحيح، ويتم ذلك بإلغائه ببعض الأشياء التي يحبها مثل لعبة، أو أكلة، أو مشاهدة عرض تليفزيوني يفضله.
  • مشاركة الطفل في الأشياء التي يقوم بها.
  • تجزئة الشيء الذي على الطفل فعله إلى مهام صغيرة.
  • التعامل معه بحزم إذا لزم الأمر، بعد اتباع أسلوب التحذير.

كيف أتقرب من أولادي

كيف أربي ابني بدون عصبية إذا قال أحد الأبناء سر إلى الإباء، لا بد لهم من المحافظة عليه مدح الطفل من حين لآخر، أمام الأخرين ممن حوله إذا قام أحد الآباء بفعل أي شيء خاطئ عليه الاعتذار احتضنوا الأبناء وقبلوهم يومياُ قوموا بعمل نشاط مشترك مع الأطفال من لعب، أو ممارسة نشاط، أو مشاهدة كرتون، أو القيام بالأعمال المنزلية.

الأم والأب يجب أن يكونوا على اتفاق بطريقة التربية التي يتبعونها في تربية الأبناء، ويختاروا الوقت الذي يتعاملون فيه مع الأولاد بكل حزم، والوقت الذي يتبعون معهم سياسة اللين الصبر على الأطفال أثناء نوبات العصبية والغضب الحنان على الأطفال في الأوقات التي يحتاجون فيها لذلك خاصة وقت الحزن لا يجب أن يخالف أحد من الإباء كلمة الأخر أمام الأبناء.

أضرار التعامل مع الأبناء بعصبية

  • لن يحترمك الأطفال، وتكون العصبية هي الطريقة المتبعة في الحديث فيما بينكم.
  • يؤثر على استقرار وهدوء العلاقة بين الأبناء والآباء، ويفقدون القدرة على التواصل معا بشكل جيد.
  • يحدث فجوة بين الأبناء والآباء، ويلجأن إلى أصدقائهم أو أقرانهم.
  • يكون أسلوب الأطفال في توصيل المعلومة لكم بالعصبية، والغضب، والصراخ.

إلى هنا نكون قد وجدنا الإجابة على سؤال كيف أربي ابني بدون عصبية وعرفنا ما على الآباء القيام به حتى يتخلصوا من هذه العصبية، وطرق التربية التي يفضل اتباعها مع الأبناء، وكيفية التقرب منهم، حتى يكونوا أبناء صالحين، وبارين بآبائهم.

المراجع

  1. amotherfarfromhome.com ،كيف أربي ابني بدون عصبية ،2-10-2020
87 مشاهدة
error: Content is protected !!