ما هي سياحة المؤتمرات و أهم فوائدها الاقتصادية والسياسية

كتابة: منار - آخر تحديث: 13 سبتمبر 2020
ما هي سياحة المؤتمرات و أهم فوائدها الاقتصادية والسياسية

ما هي سياحة المؤتمرات هي فرع من أفرع السياحة الثقافية وأهمها على الإطلاق، وقد يهدف ذلك النوع من السياحة في توسيع دائرة المعلومات الحضارية والثقافية، وقد توسعت هذه السياحة بشكل كبير في الفترة الماضية، ويرجع ذلك للعديد من الأسباب السياسية والاقتصادية، تتم سياحة المؤتمرات لحل المشاكل والصراعات الدولية والاتفاقيات العالمية، وسبب البدء فى سياحة المؤتمرات هو ضرورة اللقاء لأصحاب الأعمال الدولية الهامة في مختلف الدول، فتم إنشاء أماكن مخصصة للمؤتمرات، وأصبحت من أساسيات السياحة في العالم، ويوجد العديد من الهيئات الحكومية والأهلية المتخصصة في عقد المؤتمرات بمختلف أنواعها، وزاد في الفترة الأخيرة عقد المؤتمرات السياحية بسبب التغيرات والأزمات السياسية والاقتصادية.

تعد سياحة المؤتمرات من الأشياء الحديثة التي تمت مؤخرًا وانتشرت بسرعة كبيرة لكثرة فوائدها.

 ما هي السياحة الثقافية؟

السياحة الثقافية هي فئة فرعية من السياحة، وهي تشير إلى أشكال الفن في المناطق الحضرية والريفية لمنطقة أو بلد، ويتم تعريفها على أنها انتقال الناس إلى مناطق الجذب الثقافية بعيدًا عن مكانهم الطبيعي بهدف استيعاب المعلومات والخبرات الثقافية.

تشمل السياحة الثقافية السياحة في المناطق الحضرية، ولا سيما المدن التاريخية أو الكبيرة ومرافقها الثقافية مثل المتاحف والمسارح.

سياحة المؤتمرات

  • الأماكن والمناسبات الخاصة بسياحة المؤتمرات لا تعد ولا تحصى سواء إن كانت تلك التي تركز على الأعمال التجارية أو الترويج أو توليد الأفكار.
  • تحتل إيطاليا المرتبة السادسة في العالم في سياحة المؤتمرات، وهو أمر منطقي نظرًا لمناطق الجذب المتعددة بها، من الفن والثقافة إلى الطعام والمناظر الطبيعية.
  • غالبًا ما تكون مراكز المؤتمرات الحديثة غير بعيدة عن القصور النبيلة والقلاع والمنازل التاريخية في مدن مثل روما و تورينو وميلانو وفلورنسا.
  • يتضمن التحضير للحدث في كثير من الأحيان التعاون الوثيق بين منظمي الرحلات، وهياكل الإقامة والحكومات المحلية التي ترحب بالمشاركين في الاتفاقية بطريقة تُظهر لهم أفضل ما يقدمونه من عروض إقليمية.
  • يجذب مناخ إيطاليا المعتدل ومناظرها الجميلة أولئك الذين يخططون للمؤتمرات الطبية والعلمية والرياضية والدينية والمؤتمرات الخاصة بالشركات.
  • قد تُعقد الاجتماعات والندوات الدولية على ساحل البحر الأدرياتيكي في ريميني، أو في منتجعات جبال الألب الجبلية، أو في المنتجعات الحرارية مثل تلك الموجودة في فيوجي، وجميع الأماكن التي ثبت أنها متعددة الوظائف وقابلة للتكيف مع كل فئة من فئات الاتفاقيات.
  • تعتبر مدن الفن هى الأفضل لفعاليات هذا النوع من المؤتمرات، حيث تجمع بين المواقع المجهزة جيدًا مع أعاجيب التاريخ والثقافة والعمارة التي يسعى إليها باقي العالم.
  • رحبت فلورنسا وحدها بأكثر من ثلاثة ملايين مشارك في المؤتمر في عام 2012 فقط.

شاهد ايضا: اكبر مدينة في العالم

كم قسمًا لسياحة المؤتمرات؟

تختلف بين كل دولة وأخرى ويوجد عدد من سياحة المؤتمرات وتنقسم إلى ثلاثة أقسام، والأقسام هي

  • القسم الأول هو سفر رجال الأعمال لحضور إجتماعات خاصة بمجال عملهم سواء مع أشخاص أو في مواقع اخرى للعمل.
  • القسم الثاني وهو السفر للرحلات الحافزة، وهي تهدف إلى تحفيز بعض العمال والموظفين في العمل، ويوجد عدد كبير من شركات بريطانية تستخدم هذه الوسيلة لتحفيز العمال.
  • القسم الثالث وهو السفر لحضور مؤتمرات ومعارض، وهذا القسم خاص بالٱجتماعات الواسعة والتى يضم عدد كبير من الأشخاص، ويتم عقد هذا النوع كثيرا جداً في دول العالم المختلفة.

الأهمية التجارية لسياحة المؤتمرات

تعمد التجارة بشكل أساسي على السياحة، وتعد سياحة المؤتمرات من أنواع السياحة التي يمكن الإستفادة منها بشكل كبير تجاريا، وخاصة لمنظمي الرحلات والفنادق وغيرهم، وفي النقاط التالية نذكر أهم الفوائد التجارية لسياحة المؤتمرات.

  • يأتي لسياحة المؤتمرات الكثير من السياح في مختلف بلاد العالم، وهم أكثر الأشخاص قدرة في الإنفاق وشراء العديد من الأغراض.
  • يزداد الطلب على الخدمات المتنوعة ويتم بيع الكثير من المنتجات السياحية بشكل كبير، وبالتالي يتم توفير عدد كبير من فرص العمل.
  • يتم زيادة الطلب على الرحلات السياحية والحاجة إلى مرشدين سياحيين.
  • إذا تم  إعجاب السائح بالخدمة المقدمة الية، سوف يكرر الزيارة للسياحة أو مد فترة الإقامة.

فوائد سياحة المؤتمرات سياسيًا

تسعي الكثير من الدول إلى جذب عدد كبير من السائحين لذلك النوع من أنواع السياحة وذلك لكثرة فوائدها، وخاصة الفوائد السياسية، والتي منها التالي.

  • يمكن من خلال تلك السياحة  تحسين صورة الدولة أمام الدول الأخرى.
  • يتم إبراز قادة الدولة ويتم ذلك من خلال المشاركة في مؤتمرات سياحة الأعمال.
  • يمكن من خلال سياحة المؤتمرات الحصول على أفضل الوسائل  لتعزيز وتحسين مستوى الحوار الثقافي.
  • تعمل سياحة المؤتمرات على تعزيز وتقوية النفوذ السياسي للدولة.
  • كما يتم تطوير وتحسين الكفاءة الإدارية لجميع الموظفين.

فوائد سياحة المؤتمرات اقتصاديًا

سياحة المؤتمرات تعمل على تنمية الدول اقتصاديا ولها العديد من المميزات الاقتصادية المميزة، ومن الآثار الإقتصادية لسياحة المؤتمرات ما يلي.

  • تجني الدولة الكثير من الأرباح من خلال خدمات الاقامة في الفنادق والنقل والمصاريف المدفوعة من الزوار للمعارض والمؤتمرات.
  • تعمل على نمو الإستثمارات، ويتم بناء مراكز ومرافق المؤتمرات والشركات المنظمة للأحداث، ويعد ذلك من أهم الوسائل التي تجني كثيرا من الأرباح.
  • يتم التبادل التجاري من خلال الصفقات في المؤتمرات والمعارض السياحية.
  • كما يتم تسويق المنتجات الخاصة برعاية المؤتمر والمعرض.

ثأهمية السياحة للبلاد

السياحة أمر حيوي لنجاح العديد من الاقتصادات حول العالم، فهناك العديد من الفوائد للسياحة على الوجهات المضيفة.

  • تعزز السياحة عائدات الاقتصاد، وتخلق آلاف الوظائف، وتطور البنى التحتية للبلد، وتغرس الإحساس بالتبادل الثقافي بين الأجانب والمواطنين.
  • عدد الوظائف التي أوجدتها السياحة في العديد من المجالات المختلفة كبير، هذه الوظائف ليست فقط جزءًا من قطاع السياحة ولكنها قد تشمل أيضًا قطاع الزراعة وقطاع الاتصالات وقطاع الصحة والقطاع التعليمي.
  •  يسافر العديد من السياح لتجربة ثقافة وجهة الاستضافة والتقاليد المختلفة وفن الطهي، هذا مربح للغاية المطاعم ومراكز التسوق والمتاجر المحلية.
  • يتأثر سكان أستراليا بشكل كبير بالسياحة، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 4 ملايين شخص ويعمل حوالي 22000 مواطن في قطاع السياحة فقط.
  • الحكومات التي تعتمد على السياحة في نسبة كبيرة من عائداتها تستثمر الكثير في البنية التحتية للبلاد، إنهم يريدون المزيد والمزيد من السياح لزيارة بلادهم مما يعني أن المرافق الآمنة والمتقدمة ضرورية، مما يؤدي هذا إلى إنشاء طرق وطرق سريعة جديدة، وحدائق مطورة، وأماكن عامة محسنة، ومطارات جديدة، وربما مدارس ومستشفيات أفضل.
  • تسمح البنية التحتية الآمنة والمبتكرة بالتدفق السلس للسلع والخدمات، علاوة على ذلك، يتمتع السكان المحليون بفرصة للنمو الاقتصادي والتعليمي.
  •  السياحة تخلق التبادل الثقافي بين السياح والمواطنين المحليين، المعارض والمؤتمرات والفعاليات تجذب عادة الأجانب.
  •  عادة ما تجني السلطات المنظمة أرباحًا من رسوم التسجيل مبيعات الهدايا ومساحات العرض ومبيعات حقوق النشر الإعلامية، علاوة على ذلك، يجلب السياح الأجانب التنوع والإثراء الثقافي للبلد المضيف.

تعد السياحة فرصة رائعة للأجانب للتعرف على ثقافة جديدة، ولكنها أيضًا تخلق العديد من الفرص للمواطنين المحليين، كما تسمح لأصحاب المشاريع الشباب بإنشاء منتجات وخدمات جديدة لا تكون مستدامة على السكان المحليين من السكان فقط.

علاوة على ذلك، يختبر السكان الفوائد التي تأتي مع السياحة التي تحدث في بلادهم.

اقرأ أيضًا : سياحة التزحلق على الجليد وأفضل الاماكن حول العالم

المراجع

126 مشاهدة
error: Content is protected !!