اسباب الإغماء المفاجئ .. علاج الإغماء المفاجئ

كتابة: بسمة - آخر تحديث: 23 سبتمبر 2020
اسباب الإغماء المفاجئ .. علاج الإغماء المفاجئ

فقدان الوعي بشكل مفاجئ أو الإغماء المفاجئ يُقصد به فقدان الوعي لوقت قصير وذلك لعدم وصول الأكسجين بكمية كافية للدماغ، ويمكن أن يمتد الإغماء من عدد من الثواني حتى بعض الدقائق، وسوف نتعرف على المزيد حول اسباب الإغماء المفاجئ وأعراضه وكيفية علاجه في سياق السطور التالية.

أسباب الإغماء المفاجئ

  • من الأسباب الرئيسية للإغماء المفاجئ في العديد من الحالات التأثر بما يعرف بالعصب المبهم وهو من أهم الأعصاب الموجودة في الجسم ووظيفته الربط بين الدماغ والجهاز الهضمي، ووظيفته هي توجيه الدم لجهاز الهضم مما يؤدي لانخفاض الدم ففي الدماغ، ونقص الأكسجين الواصل إليه.
  • من اسباب الإغماء المفاجئ الأخرى هو التعرض للجفاف بسبب قلة كمية الماء الموجودة في مجرى الدم مما يسبب انخفاض الضغط، وبالتالي حدوث الدور والإغماء بشكل مفاجئ، وهذا الجفاف ناتج عن عدد من الأسباب ومنها تعرض الشخص للحروق والحرارة، أو الإسهال بشكل مستمر، أو التعرض للقيء وهي من الأسباب المحفزة للعصب المبهم.
  • التعرض للصدمة وهي من الحالات التي ترتبط بالضغط المنخفض بشكل مفاجئ مما ينتج عنه فقدان الوعي، وقد يسبب ذلك خطورة على الحياة، ومن الأسباب المؤدية لحدوث الصدمة التحسس المفرط أو الإصابة بنزيف من النوع الحاد.
  • تناول المشروبات الكحولية وهي من أسباب الإغماء المفاجئ وذلك لمن يتناولون المشروبات الكحولية بمعدلات مرتفعة، مما يؤدي لزيادة نسبة التبول لديهم والإسهام في حدوث الجفاف، كما قد يؤدي لاتساع الأوعية الدموية بشكل زائد وبالتالي حدوث الانخفاض بضغط الدم.
  • تناول عدد من العقاقير الطبية التي قد تسبب الإغماء المفاجئ، فعلى سبيل المثال العقاقير التي تعمل على تنظيم ضغط الدم، وأدوية القلب تساعد على خفض الضغط، مما قد ينتج عنه فقدان الوعي نتيجة لذلك.
  • كذلك فإن مدرات البول أو المنشطات يمكن أن تتسبب في جفاف لجسم وفقدان الوعي، خاصة في حالة ضعف العضلة القلبية وعدم قدرتها على الحفاظ على الضغط الطبيعي وتسارع النبضات القلبية أو تباطئها، وحدوث اضطراب في ضغط الدم وبالتالي التسبب في فقدان الوعي.
  • من أسباب الإغماء المفاجئ الأخرى هي رؤية الدماء، أو التعرض للعصبية والتوتر، فهي من الأمور المحفزة للعصب المبهم، حيث يؤدي ذلك لتحفيز جهاز الأعصاب والتأثير على القلب وضغط الدم وحدوث فقدان الوعي.

أعراض الاغماء المفاجئ

من الأعراض المميزة للإغماء المفاجئ الأعراض التالية:

  • الشعور بالغثيان والدوار قبل فقدان الوعي.
  • الشعور بتلاشي الأضواء والأصوات شيئاً فشيء.
  • الإحساس بظلمة المكان قبل الإغماء.
  • يشعر بعض المصابون بالإغماء المفاجئ بأن الدنيا بيضاء من حولهم.

وبشكل عام لا داعي للقلق الشديد عند حدوث الإغماء المفاجئ خاصة مع عدم معاناة المريض من ظروف صحية معينة، لأنه في الغالب ما يستعيد وعيه بعد بعض الدقائق، ولكن لو تكرر فقدان الوعي ما يزيد عن مرة واحدة في الشهر يجب التواصل مع الطبيب للتعرف على السبب المؤدي لذلك من خلال وسائل التشخيص المختلفة [1].

علاج الاغماء المفاجئ

يجب التعرف في البداية على اسباب الإغماء المفاجئ حتى يمكن تحديد العلاج المناسب، فلو كان مرتبط بحالة مرضية معينة يحدد الطبيب المتخصص كيفية العلاج بعد اجراء التحاليل والفحوصات اللازمة.

إجراءات يجب اتباعها عند حدوث الإغماء المفاجئ

  • اللجوء للإسعافات الأولية عن طريق استلقاء المريض على ظهره مع رفع ساقيه.
  • مراقبة تنفس المريض والانتظار بعض الدقائق حتى يتنفس.
  • التواصل مع الرعاية الصحية اللازمة لو كان المريض يعاني من آلام في الصدر.

أعراض ما بعد الإغماء المفاجئ

بعد أن يفيق المريض من الإغماء المفاجئ أو فقدان الوعي يشعر بالأعراض التالية:

  • تدفق الدم مرة ثانية للدماغ وقد يحتاج ذلك لبعض الدقائق، ومن بعديها يبدأ المريض في الإفاقة.
  • من الأعراض التي توضح إفاقة المريض توقف العرق، وعودة لون بشرته للون الطبيعي، وتسارع النبضات القلبية.
  • سلس البول نتيجة عدم السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

نصائح لتجنب الاغماء المفاجئ

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها حتى لا يحدث الإغماء المفاجئ، ومنها ما يلي:

  • بالنسبة للسيدات الحوامل قد يعترضن للإغماء في الكثير من الحالات لذلك يجب المتابعة بشكل دوري مع طبيب النساء المتخصص لتجنب ذلك.
  • عند التعرض للإغماء الناتج عن فقر الدم، يجب الاهتمام بتناول العقاقير والمكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات والمعادن المعالجة للأنيميا، والاهتمام باتباع نمط غذائي صحي يهتم بدرجة كبيرة بالفواكه والخضروات.
  • فيما يخص مرضى السكري والأمراض القلبية يجب مراعاة إعطائهم الجرعة المحددة من العلاج تبعاً لإرشادات الطبيب لتجنب فقدان الوعي المفاجئ.
  • بشكل عام يجب الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية أو المياه الغازية، وتجنب التدخين قد الإمكان لأنها من العوامل التي تؤدي لزيادة نسبة التعرض للإغماء المفاجئ.

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على اسباب الإماء المفاجئ وأعراضه بالإضافة إلى علاجه وكيفية الوقاية منه [2].

المراجع

  1. medicalnewstoday.com ، اسباب الإغماء المفاجئ ، 23-9-2020
  2. healthline.com  ، اسباب الإغماء المفاجئ ، 23-9-2020
 
109 مشاهدة
error: Content is protected !!