اعراض تكيس المبايض .. كيف أعرف أن عندي تكيسات على المبايض

symptoms of PCOS

كتابة: بسمة - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2020
اعراض تكيس المبايض .. كيف أعرف أن عندي تكيسات على المبايض

تكيس المبايض هي حالة تؤثر على مستويات الهرمون الخاص بالمرأة، حيث أن بعض النساء يكون لديها هرمونات الذكورة أعلى من الطبيعي، وهذا الخلل يعمل على ظهور أعراض تعرف باسم اعراض تكيس المبايض مثل غياب الدورة الشهرية وصعوبة الحمل ونمو الشعر على الوجه والجسم، وقد يوصي الأطباء بأخذ بعض الادوية مثل حبوب منع الحمل وأدوية السكري التي تعمل على إصلاح عدم التوازن الهرموني.

ما هي متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي مشكلة في الهرمونات وتؤثر هذه المتلازمة على النساء من سن 15 وحتى سن 44، والكثير من السيدات يعانون من تكيس المبايض ولا يعرفون هذا، وتتأثر مبايض المرأة بهذه المتلازمة حيث لا يتم إنتاج هرمون الاستروجين والبروجسترون التي تنظم الدورة الشهرية والمبايض الطبيعية تقوم بإنتاج كمية صغيرة من هرمونات الذكورة تسمى الأندر وجينات، وفي حالة تكييس المبايض يتم إطلاق هرمونات الذكورة بكميات أكبر، وتنمو العديد من الأكياس الصغيرة المملوءة بالسوائل داخل المبايض، مما يعيق حركة نضج البويضات ويؤدي إلى نقص الإباضة. [1]

اعراض تكيس المبايض

من الأعراض الأكثر شيوعًا لتكيس المبايض عدم انتظام الدورة الشهرية أو عدم نزولها من الأساس او تكرار نزولها في مدة قصيرة أو العكس، وهرمونات الذكورة العالية يمكن أن تتسبب في الكثير من الاعراض واهمها تساقط شعر الرأي وظهور الشعر في بعض الأماكن بشكل غير مرغوب فيه ومن ضمن أعراض تكيس المبايض:

  • ظهور الزوائد الجلدية على الرقبة أو في الإبط.
  • تغيرات شديدة في المزاج.
  • آلام في الحوض.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ وصعوبة فقدان الوزن بصورة كبيرة. [2]
  • عدم انتظام الدورة الشهرية فهناك بعض السيدات اللاتي تعاني من تكيس المبايض يأتي إليها أقل من ثماني دورات في السنة وفي بعض الأوقات تتوقف تماما.
  • ظهور الشعر على الوجه أو الذقن أو أجزاء من الجسم بكثرة وهذا يعتبر غير طبيعي مع النساء عادة.
  • ترقق وتساقط الشعر وضعف فروة الرأس.
  • ظهور سواد على الجلد، وخاصة في بعض الأماكن كثنايا الرقبة، والفخذ وتحت الثديين.

أسباب تكيسات المبايض

قد يكون السبب الدقيق لتكيس المبايض غير معروف حتى الان، وقد أوضح الخبراء عدة أسباب من ضمنهم الوراثة ومن ضمن أسباب تكيس المبايض:

  • مستويات عالية من هرمون الأندروجين، يطلق عليها هرمونات الذكورة، وعندما تكون مستوياتها أعلى من النسب الطبيعية تُصاب السيدة او الفتاة بمتلازمة تكيس المبايض، ويمكن أن تمنع مستويات هرمون الأندروجين العالية المبايض من الإباضة.
  • مستويات عالية من هرمون الأنسولين، من المعروف عن الأنسولين أنه هرمون يتحكم في كيفية تحويل الطعام الذي نتناوله إلى طاقة، ويصاب الانسان بمقاومة الأنسولين عندما لا تستجيب خلايا الجسم بشكل طبيعي لهرمون الأنسولين ووقتها تصبح مستويات الأنسولين أعلى من المعتاد، والنساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، ولديهن عادات غذائية غير صحية، ولا يمارسن نشاطًا بدنيًا كافيًا هم أكثر عرضة لمقاومة الانسولين. [3]

تشخيص متلازمة تكيس المبايض

يجب أن يقوم الطبيب المعالج بسؤال المريضة عن تاريخها الطبي والأعراض التي تشعر بها، ويقوم بعمل فحص جسدي ويمكن أن يشمل هذا فحص الحوض وبهذا الفحص يتحقق الطبيب من صحة أعضاء المريضة التناسلية، داخل وخارج جسمها ويطلب بعض الاختبارات مثل عمل موجات فوق الصوتية والتي تساعد الطبيب في فحص حجم المبيضين ومعرفة ما إذا كان بهما أكياس أم لا كما أنها توضح سمك بطانة الرحم، ويطلب الطبيب أيضًا عمل بعض تحاليل الدم لكي يقوم بالبحث عن أي مستويات عالية من هرمون الأندروجين أو أي من الهرمونات الأخرى، ويطلب فحص مستويات الجلوكوز في الدم وفحص مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية أيضًا. [4]

علاج متلازمة تكيسات المبايض

يعتمد علاج متلازمة تكيس المبايض على عدة عوامل ومن ضمن هذه العوامل عمر المريضة، وشدة الاعراض لديها، وصحتها العامة، وايضًا يختلف نوع العلاج باختلاف ظروف المريضة إذا كانت تريد الحمل في المستقبل أم لا.

وإذا كانت السيدة تخطط للحمل في المستقبل سوف يشمل العلاج ما يلي:

  • تغيير في النظام الغذائي وممارسة المزيد من النشاط البدني: ويمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي والقيام بممارسة مزيد من النشاط البدني في تقليل اعراض تكيس المبايض، لان إنقاص الوزن يساعد الجسم على استخدام الأنسولين في الجسم بشكل أحسن.
  • استخدام أدوية تعمل على الإباضة: حيث تساعد هذا النوع من الأدوية بإطلاق البويضات بشكل طبيعي ولكن هذه الأدوية لها أيضًا مخاطر معينة ويمكن لأدوية الاباضة أن تزيد من فرصة الولادة المتعددة والفرط في تنبيه المبايض أكثر من اللازم يجعل المبيض يطلق الكثير من الهرمونات.

أما في الحالات التي لا تخطط للحمل فقد يشمل علاج تكيس المبايض الاتي:

  • حبوب منع الحمل، وهذه الحبوب تساعد على التحكم في موعد الدورة الشهرية وتساعد في خفض مستوي هرمون الاندروجين.
  • دواء السكري، وهذا النوع من الادوية يستخدم لتقليل مقاومة الأنسولين وتقليل مستويات الأندروجين، مما يعمل على إبطاء نمو الشعر، وأدوية السكر تساعد على التبويض بشكل أكثر انتظامًا.
  • تغيير في النظام الغذائي والنشاط البدني، يمكن لاتباع نظام غذائي صحي والقيام بالمزيد من النشاط البدني أن يعمل على فقدان الوزن مما يعمل على تقليل أعراض متلازمة تكيس المبايض، وكما ذكرنا من قبل يعمل هذا على خفض مستويات الجلوكوز في الدم، مما يساعد على التبويض. [4]

المخاطر الصحية الناتجة عن متلازمة تكيّسات المبايض

هناك العديد من المخاطر الناتجة عن متلازمة تكيس المبايض ولكنها قد تكون مخاطر صحية طويلة المدى ومنها:

  • مقاومة الأنسولين.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض السكري، خاصة إذا كانت السيدة تعاني من زيادة الوزن.
  • عدم الانتظام في نسبة الكوليسترول والدهون في الدم.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.
  • سرطان بطانة الرحم. [5]

المراجع

  1. healthline.com ، اعراض تكيس المبايض ، 23-9-2020
  2. webmd.com، اعراض تكيس المبايض ، 23-9-2020
  3. womenshealth.gov، اعراض تكيس المبايض ، 23-9-2020
  4. hopkinsmedicine.org، اعراض تكيس المبايض ، 23-9-2020
  5. betterhealth.vic.gov.au ، اعراض تكيس المبايض ، 23-9-2020
68 مشاهدة
error: Content is protected !!