اهمية كرات الدم البيضاء

كتابة: بسمة - آخر تحديث: 3 أكتوبر 2020
اهمية كرات الدم البيضاء

تُعد كرات الدم البيضاء حائط صد أو جهاز مناعي آخر للجسم، لأنها تساعد على حمياته من خطر الفيروسات والعدوى، وتساعد على تعزيز صحته وحمايته من التعرض للأمراض المختلفة، ويمكن أن يحدث لدى بعض الأشخاص نقص أو زيادة في كرات الدم البيضاء مما يؤدي لبعض الأعراض الصحية، وسوف نتعرف معاً بمزيد من التفصيل على الكثير من المعلومات حول اهمية كرات الدم البيضاء واسباب الارتفاع والنقص بها، وكيفية التشخيص والعلاج في سياق السطور التالية.

ما هي كرات الدم البيضاء

كرات الدم البيضاء من أنواع خلايا الدم بالجسم، والوظيفة الرئيسية لها هي الدفاع ومكافحة العدوى التي قد تهاجم الجسم، ويفرز الجسم بشكل طبيعي نحو 100 بليون من هذه الكرات بشكل يومي، وخلايا الدم البيضاء من المكونات الرئيسية للدم ويكون المعدل الطبيعي لها في الشخص الطبيعي ما بين 4000 وحتى 11000 خلية من الخلايا لكل ميكرو ليتر من الدم.

ويمكن أن يزيد عددها عندما تهاجم الجراثيم الجسم، وهناك اختلاف بين خصائص الكرات البيضاء من حيث الحجم والشكل تبعاً لوجود خلايا خبيثة أو ناضجة، ويعد عمرها قصير لو عقدنا مقارنة بينها وبين بعض الخلايا في الغدد الليمفاوية، حيث قد لا يتجاوز عمرها بعض الساعات ويمكن أن تمتد ليوم أو اثنين في بعض الخلايا.

اهمية كرات الدم البيضاء

  • ولهذه الكرات أهمية كبيرة فيما يخص رد فعل جهاز المناعة في مكافحة العدوى، حيث أن أي اضطراب يحدث في كرات الدم البيضاء، أو تعرضها لأي نوع من النقص أو الزيادة قد يؤدي لعواقب وخيمة على الجسم.
  • كما أن لكرات الدم البيضاء تأثير كبير على مجريات الجسم بشكل عام، وذلك لعلاقتها بالنبضات القلبية، ومعدلات الكوليسترول وضغط الدم، ووزن الجسم بشكل عام، حيث تعمل كرات الدم البيضاء على تحليل والتهام البكتيريا المسببة للعدوى والأمراض، حيث يؤدي ذلك لموت بعض الخلايا البيضاء ويظهر ما يطلق عليه اسم الخلايا الصديدية.
  • كما تعمل على تعزيز عمل الأوعية الدموية بسبب إنتاج نوع من الخلايا الحامضية التي تساعد على اتساع الأوعية الدموية، كما تساعد على منع تعرض الجسم لتجلط الدم لاحتوائها على مادة يطلق عليها اسم الهيبارين.
  • تساعد كرات الدم البيضاء على معالجة جروح الجسم من خلال العمل على تسريع معدل التئامها والحد من إصابتها بالبكتيريا لاحتوائها على مادة تُسمى المونوسايت.
  • الحفاظ على الغدة الدرقية ووقاية الجسم من الأمراض التي يمكن أن تنتج عند وجود خلل في الغدة الدرقية.
  • تعمل على تحليل دهون الجسم، وتخليصه من السموم لناتجة عن إفرازات الخلايا الليمفاوية للأجسام التي تشابه سموم الميكروبات.

أين تُنتج كرات الدم البيضاء

يتم إنتاج كرات الدم البيضاء من خلال النخاع العظمي، وبعد ذلك يتم تخزينها بالجهاز الليمفاوي للجسم لحين الحاجة إليها، حيث تعمل كما ذكرنا بعمل مماثل للجهاز المناعي لمنع تعرض الجسم للميكروبات والعدوى والأمراض المختلفة.

أعراض ارتفاع كرات الدم البيضاء

يُعد ارتفاع كرات الدم البيضاء مرتبط بشكل كبير بالحالة المرضية التي أدت لهذا الارتفاع، ويمكن ألا يوجد أعراض معينة لارتفاع كرات الدم البيضاء بالدم، ويمكن اكتشافها عند اجراء الفحص الطبي فقط، ولكن لو كان هذا الارتفاع في معدلات كرات الدم البيضاء نتيجة لما يعرف بمتلازمة فرط اليوزينيات ففي هذه الحالة يمكن ملاحظة هذه الأعراض على المريض:

  • نقص الوزن.
  • التعرض للحمى.
  • الإصابة بالإرهاق والتعب.
  • الإصابة بالسعال أو الكحة.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر.
  • الشعور بالألم والانتفاخ.
  • الطفح الجلدي.
  • الضعف العام.
  • الإصابة بآلام في اليدين والقدمين.
  • انخفاض الوزن بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بالدوار وفقدان الوعي في بعض الحالات المتقدمة. [1]

أسباب ارتفاع نسبة كرات الدم البيضاء

من الأسباب التي تؤدي لارتفاع كرات الدم البيضاء ما يلي:

  • في حالة تناول بعض أنواع العقاقير الطبية.
  • التعرض للالتهاب والعدوى.
  • الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان وبشكل خاص سرطان الدم.
  • الإصابة بالأمراض في الجهاز التنفسي.
  • الخلل في الجهاز المناعي أو في النخاع العظمي.
  • الإصابة بأحد الجروح.
  • التعرض للضغوط العاطفية والنفسية.
  • في حالات الحمل والولادة.
  • المدخنين.
  • الأشخاص الذين لديهم تحسس بشكل عام.
  • ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

مخاطر الارتفاع في معدل كرات الدم البيضاء

نتيجة لـ اهمية كرات الدم البيضاء في الجسم فإنه ينتج عن ارتفاعها عدد من المخاطر ، والذي يمكن أن يؤدي لبعض المضاعفات الخطيرة، ومنها:

  • مشاكل في القلب.
  • مشاكل في الرئتين.
  • مشاكل في الكبد.
  • التأثير على الكبد.
  • التأثير على الجهاز العصبي.
  • التأثير على الجلد.

أعراض نقص كرات الدم البيضاء

على العكس من الحالة السابقة يمكن أن يحدث لدى الشخص نقص في معدلات الكرات البيضاء في الجسم، مما يؤدي لتوقف الجسم عن إفراز معدلات كافية من كرات الدم البيضاء، وبالتالي تزيد معدلات التعرض للالتهابات والعدوى والأمراض المختلفة، وتتضمن أعراض النقص في خلايا الدم البيضاء ما يلي:

  • التعرض للنزيف الحاد في الدورة الشهرية عند بعض النساء.
  • الإحساس بالتعب والوهن وعدم القدرة على ممارسة الأعباء الحياتية بشكل عام.
  • ظهور الالتهابات والتقرحات في منطقة الفم واللثة.
  • الشعور بالألم بشكل شديد بجدار المعدة بسبب حدوث التهابات شديدة.
  • الشعور بالعطش بشكل مستمر.
  • سرعة تعرض الشخص للعدوى من العديد من الأمراض.
  • الإصابة بالصداع بشكل شديد.
  • الإصابة بالاكتئاب والتقلبات المزاجية في العديد من الحالات.

أسباب نقص كرات الدم البيضاء

من الأسباب التي تؤدي لانخفاض أو نقص كرات الدم البيضاء ما يلي:

  • التعرض للعدوى الطفيلية أو الفيروسية، مما يؤدي للنقص في الكرات البيضاء للدم.
  • الاضطراب أو الخلل في النخاع أو الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية.
  • التعرض للالتهاب المفصلي الروماتيودي.
  • الإصابة باضطراب في وظيفة الطحال مما ينتج عنه خلل في الكرات البيضاء في الدم.
  • التعرض لمشاكل خلال الولادة، وبالتالي حدوث نقص في خلايا الدم البيضاء.
  • الإصابة بمرض السل وهو من أهم أسباب الإصابة بالنقص في معدلات كرات الدم البيضاء في الجسم.
  • التعرض لسوء التغذية بشكل شديد، والنقص في معدلات الفيتامينات بالجسم.
  • الإصابة بالاتهاب الشديد، وبالتالي التعرض لاضطراب في كرات الدم البيضاء بشكل واضح.
  • الإصابة بمرض الإيدز أو ما يُطلق عليه مرض نقص المناعة المكتسبة.

أنواع كرات الدم البيضاء

يندرج تحت مسمى كرات الدم البيضاء عدد من الأنواع وهي كالتالي:

  • الفئات المحببة: وهي التي يتم إنتاجها في النخاع العظمي الأحمر، وتكون بصورة إنزيمات لها ارتباط بالغشاء وبها حبيبات ولذلك سُميت بهذا الاسم، ويمكن تقسيمها لخلايا قاعدية، وأخرى حمضية، وخلايا متعادلة، ووظيفة هذه الخلايا هضم الأجسام التي تبتلعها الكرات البيضاء.
  • الفئات الغير محببة: وهي التي يتم إنتاجها في أنسجة الجسم الليمفاوية ومنها الطحال، الغدد الليمفاوية، الكبد، وهي غير محببة، وتنقسم لثلاثة من الفئات وهي، وحيدات النوى، الليمفاويات، البلاعم.

أطعمة لمعالجة النقص في كرات الدم البيضاء

نتيجة لما عرف عن اهمية كرات الدم البيضاء لذلك يجب علاج أي نقص بها ومن الأطعمة التي تساعد في تعويض النقص في معدلات كرات الدم البيضاء في الدم الأطعمة التالية:

  • تناول العسل بكثرة، سواء عن طريق تناوله بشكل مباشر أو إضافته للمشروبات والأطعمة المختلفة.
  • تناول الأطعمة والخضروات الورقية، ومنها الخس والجرجير، والسبانخ، والملوخية، والفجل.
  • تناول معدلات كبيرة من الأسماك واللحوم البيضاء والحمراء، لاحتوائها على نسب مرتفعة من البروتين اللازمة للحد من النقص في كرات الدم البيضاء.
  • تناول كميات مناسبة من الحليب.
  • الاهتمام بتناول البقوليات والمكسرات بأنواعها المختلفة.
  • تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين أ.
  • الاهتمام بتناول الأغذية المحتوية على الفولات أو حمض الفوليك.
  • الإكثار من تناول الشاي الأخضر لأنه يرفع من عمل الجهاز المناعي وبالتالي التمكن من محاربة الأمراض المختلفة.

وبذلك نكون قد تعرفنا على كل ما يخص كات الدم البيضاء، حيث تطرقنا إلى اهمية كرات الدم البيضاء ومكان انتاج كرات الدم البيضاء، بالإضافة إلى أعراض ارتفاع ونقص كرات الدم البيضاء، وما ينتج عن ارتفاع كرات الدم البيضاء في الجسم.[2]

المراجع

  1. nationwidechildrens.org ، اهمية كرات الدم البيضاء ، 2-10-2020
  2. childrensoncologygroup.org ، اهمية كرات الدم البيضاء ، 2-10-2020
79 مشاهدة
error: Content is protected !!