نظام غذائي للتنشيف وإظهار العضلات وإبرازها بشكل رياضي

كتابة: الاء عرفات - آخر تحديث: 24 سبتمبر 2020
نظام غذائي للتنشيف وإظهار العضلات وإبرازها بشكل رياضي

نظام غذائي للتنشيف الذي تم اختياره ليكون من أكثر الأنظمة الغذائية التي تساعد على فقدان الوزن والتخلص من الدهون بطريقه سريعه، لأن نظام التنشيف قليل السعرات الحرارية التي يتم تناولها خلال اليوم مع الوجبات المختلفة كا وجبة الإفطار، أو وجبة الغداء، أو حتى وجبة العشاء، كما أن هناك الكثير من الأنظمة الغذائية المشتبه إلي نظام التنشيف، إلا أن هذا النظام هو الأكثر فاعلية، وتكون الوجبات الرئيسيه في هذا النظام معتمد بكمية كبيرة جدا على البروتين، مع التقليل من النشويات والسكريات والدهون، التي تتحول إلى دهون ثلاثية وتتعقد في الجسم ولا يمكن التخلص منها بسهولة.

نظام غذائي للتنشيف

أولا يجب علينا أن نعرف ما هو نظام التنشيف الغذائي الذي يساعد الجسم في حرق الدهون بطريقه سريعه جدا.

نظام التنشيف، هو نظام غذائي يعتمد علي تناول البروتين، ويكون النظام قليل السعرات الحرارية، لكي يساعد الجسم في التخلص من الدهون المتراكمة في جميع أنحاء الجسم، مع المحافظة على وزن العضلات سابت، غير بعض الأنظمة الغذائية التي تعمل علي فقدان وزن الجسم بصورة كاملة، ويتم تناول النشويات، والكربوهيدرات، والدهون بكمية قليلة جدا، لكي يتم استخدام الجسم للدهون الموجودة به ويسرع عملية الحرق.

فوائد نظام التنشيف

نظام التنشيف الغذائي له الكثير من الفوائد التي يود الحصول عليها العديد من الأفراد والتي من أهمها ما يلي [1]  :- 

  • أنه يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم بسرعه.
  • تنظيم نسبة الكولسترول في الدم.
  • كما أنه يساعد علي تقوية العضلات.
  • تقليل الدهون المتكونة حولي الكلى والكبد.
  • إذا كان المريض يعاني من الأملاح، فيساعد هذا النظام في تقليلها.
  • كما يساعد في تعديل نسبة السكر في الدم.

الأضرار الناتجة عن نظام التنشيف الغذائي

يسبب نظام التنشيف الغذائي العديد من المشاكل المختلفة، لأنه لا يحتوي على المكونات التي يحتاج إليها الجسم يوميا، مثل السكريات، والنشويات، والدهون، لذلك يبدأ الجسم في التغيير، ويبدأ المريض في الشعور ببعض الأعراض مثل ما يلي:

  • الشعور بالدوار، وقد يتعرض إلي الإغماء.
  • القيء والشعور الدائم بالغثيان.
  • وفي بعض الأحيان يشعر المريض بالصداع.
  • الإمساك في بعض الأحيان وفي أيام أخرى يأتي المريض إسهال.
  • قد يصاب المريض بتشنجات في العضلات.
  • وفي الأحيان قد تصاب بعض السيدات في اضطرابات في الدورة الشهرية. 

الأشهر الأولي من نظام التنشيف الغذائي

بعد حساب وزن الجسم، وكمية الدهون الموجودة به، ووزن العضلات، و كمية الأملاح في الجسم، وطول الشخص، يبدأ الطبيب المعالج بتحديد النظام الغذائي للمريض، وفقًا لحالته، والمدة التي بدأ فيها نظام التنشيف الغذائي كما يلي:-

  • يتم تعريف الأشهر الأولي بتسميتها المرحلة المكثفة، ويكون تقسيم السعرات الحرارية في هذه المرحلة بأن لا تكون تذيد عن ثمانمئة سعر حراري يوميا، مقسمة على جميع وجبات اليوم.
  • كما ينبغي أن يكون الأطعمة المسموح بها في الأول، هي الأطعمة التي تحتوي على بروتين، مثل اللحم، والدجاج، والجبن الفلاحي قليل الدسم وقليل الملح، البيض، والأسماك، والتوني، ويحب أن تكون هذه الأطعمة أما مسلوقه أو مشويه، لكي تتأكد من أنها خالية من الدهون.
  • المرحلة الثانية ألا وهي إعادة التغذية، وسميت هذه المرحلة بإعادة التغذية لأن الطبيب يقوم فيها بعمل نظام مضاف إليه عدد أكثر من السعرات الحرارية، لكي يستعيد الجسم قوتة، ولا يتم هذا النظام دون المتابعة مع طبيب متخصص.
  • ويكون مدة هذا النظام حوالي ثمانية أسابيع مع عدم التغير في النظام لكي يتعود الجسم عليه، ويتم به عمل زيادة بسيطة في كمية الدهون التي يتناولها المريض يوميا.
  • كما يتم تقليل مقدار البروتين، وإضافة بعض النشويات ولكن تكون قليلة جدا، وتقدر بحوالي خمسين جرام من الكربوهيدرات، زمن الممكن أن تصل إلى تسعين جرام ولكن تكون الزيادة تدريجيا.

المراجع

  1. nhs.uk ، نظام غذائي للتنشيف ، 24-9-2020
79 مشاهدة
error: Content is protected !!