ما بين التغيرات الهرمونية وتناول الأدوية تعرف على اسباب الارق

كتابة: منار - آخر تحديث: 13 سبتمبر 2020
ما بين التغيرات الهرمونية وتناول الأدوية تعرف على اسباب الارق

اسباب الارق .. عادةً ما يصاب الإنسان بـ الأرق،  من المعروف أن النوم له أهمية في حياة كل شخص، فمن يعاني من إضطرابات أثناء نومه، فمن المؤكد أن يكون مصاب بالأرق ، فيجب على الإنسان الطبيعي النوم لفترة تتراوح ما بين ال7 وال 8 ساعات يومياً، النوم مفيد للعقل، والجسم، والنفسية الفسيولوجية، والحالات المعرفية، فمن خلال النوم قد يفرز هرمون يعرف بالنمو الذي يعمل على تحفيز الأنسجة، والتمثيل الغذائي على التجدد ، والاستمرار .

معنى الارق

هو حدوث اضطراب في خلال ساعات معينة من النوم، وهو الأكثر شيوعاً عند جميع من يعاني منه، فمن يعاني من عدم النوم خلال فترات طويلة، هذا ما يسمى بالأرق، وأحياناً قد يستيقظ البعض في أوقات معينة من نومهم ، ويقومون بالإستيقاظ مبكراً رغم أنهم ينامون قليلاً، وفقط متوسط  ساعات نومهم 3 ساعات .

أسباب ملموسة للأرق

  • استخدام السرير الخاص بك بشكل خاطيء: من اسباب الارق عادة نوم سيئة، فعندما تتبع نظام غير منتظم، وتغيير الأماكن قد تحدث لك تقلبات، واضطرابات أثناء النوم .
  • التقدم في العمر: تختلف دورات النوم بشكل طبيعي فقد يشعر كبار السن عادةً بالنوم الباكر بالليل، والإستيقاظ صباحاً مبكراً، ومع تقدم العمر يحدث للإنسان اضطرابات بالنوم، مما تسبب القلق .
  • شرب الكحوليات بكثرة: يسبب العديد من الإضطرابات التي تعمل على الإصابة بالأرق على المدى البعيد، فـ يسبب اضطرابات في النوم، والتشويش، وعدم الحصول على قسط كافي من الراحة،  ويسبب التبول بكثرة .
  • شرب وتناول الكافيين: مثل الشاي، و القهوة والكافي ميكس قبل النوم، قد يساعد في صعوبة النوم، والأرق، والقلق الدائم، نظرا لأنه منبه حتى إذا تم تناوله قبل النوم ب6 أو 7 ساعات، فهو مساهم بشكل كبير في تسبب الأرق .
  • الادمان: فالاشخاص المدمنين هي الغير قادرة على النوم مثل الفودو، والكوكايين قد يشعرون بالإصابة بالأرق، وعدم القدرة على النوم، وعدم الإحساس بالمسؤولية، والإكتئاب، وقد تشعر وانك ولا شيء .
  •  استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم مع شدة الإضاءة: والمؤثرات الخارجية من الشاشة تسبب عدم القدرة على النوم، واضطراب بنسبة الميلاتونين، مما يساهم في زيادة اضطرابات النوم، والقلق لفترات طويلة .
  • الوجبات الدسمة: تناول الوجبات الغير خفيفة عند تناولها قبل النوم، تؤدي إلى عدم الشعور بالراحة، وتؤثر في معدل النوم، فــ تؤدي إلى اضطرابات، وتقلبات النوم .

اسباب نفسية للارق

  •  التوتر والضغط النفسي : عندما يتعرض الشخص إلى بعض المواقف الصادمة مثل : فقدان وظيفته في العمل أو وفاة شخص مقرب له أو يعاني من مرض أو ضغط الدراسة كلها تؤدي إلى التفكير الزائد، مما تعمل على زيادة، وارتفاع مستوى ضغط الدم، وقد يسبب الأرق، وعدم القدرة على النوم  كل ذلك من اهم اسباب الارق.
  • طبيعة العمل: فعندما يكون لديك ضغط شغل، يجب عليك إنجازه، فتضطر بالسهر عليه لفترات طويلة، وهو عامل رئيسي في حدوث الأرق، وقد يرتبط الإضطراب في سفر العمل، أو الشغل الواجب عليك تنفيذه بعدد ساعات نومك، فيؤدي إلى تقلبات المزاج، والاضطراب الليلي  .
  •  القلق النفسي: لفترة قد لا تقل عن ستة أشهر، فذلك يؤثر على الحياة اليومية بالسلب من خلال الأرق، وحالات الكوابيس، والنوم لعدد ساعات قليلة جداً .
  •  المرض النفسي: فحالات الاكتئاب تساعد في تدهور حالته الصحية، ويسبب القلق، والتوتر بشكل كبير جداً .
  • مرض الفصام الشخصي: شخص منقسم إلى شخصين، روحين في روح شخص واحد، فقد يسبب عادةً هذا المرض النفسي عدم النوم لساعات كافية، وبالأخص في المرحلة الأولى من نوبات الفصام .

اسباب الارق عند السيدات

  • التغيرات الهرمونية أثناء انقطاع الطمث لدى النساء: فقد تحدث بعض التغيرات الهرمونية، بالإضافة إلى انخفاض نسبة مستوى هرموني الإستروجين، والبروجسترون، وذلك قد يؤدي إلى تغيرات في نمط النوم، ومن الجدير علينا أن نذكر أن هرمون البروجسترون هرمون محفز يساهم في زيادة عمليات النوم، وانخفاض نسبة هذا الهرمون من المؤكد تسبب الأرق .
  • الحمل: معظم النساء الحوامل قد يشتكون من الإصابة بالأرق خلال فترات حملهم، وبالأخص في الشهور الأولى، وعادةً ما يحدث ذلك بسبب زيادة حجم الجنين، زيادة أعراض الحمل على المرأة الحامل، و عندما تعاني المرأة أثناء فترة حملها من الأرق هذا لا يؤثر على الجنين

اسباب الارق تناول أدوية معينة

  • تناول أدوية معينة: من اسباب الارق ، وذلك بسبب بعض من الآثار الجانبية، وقد تؤدي الى اضطرابات في النوم، والشعور بالنعاس، والتعب، والأرق .
  • تناول أدوية انقطاع الطمث (الدورة الشهرية ): والمكملات، قد تؤدي إلى الأرق، وهي من الآثار الجانبية .
  • استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد: تسبب الأرق، كما أنها مسؤولة عن تنبيه الجسم، والدماغ، وتحفيزهم .
  • مثبطات أدوية السيروتونين الإختيارية: هذا الدواء يسبب التهيج والرجفة، والأكثر شيوعاً هو الإصابة بالأرق ليلاً .
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: هذا النوع من الدواء يسبب الإرهاق والإجهاد، والأرق، نظراً لإرتفاع نسبة البوتاسيوم الموجودة في جسم الإنسان، فيقوم بتشنج الساقين، وزيادة آلام العضلات، وخاصةً العظام، والإصابة بالإسهال ،والسعال، وفي الأخير يؤدي إلى النوم المتقطع، وعدم النوم لساعات كافية .
  •  أدوية مثبطات الكولينستيراز: تؤدي إلى حدوث تشنجات الساقين، بالإضافة إلى تورمها، والشعور بالغثيان، والتقيؤ، وفيما شابه لذلك يقوم بدوره التقليل من عمليات النوم، والبقاء لأطول فترة ممكنة، مما يسبب القلق .
  •     تناول أدوية مضادة للحساسية: فيسبب هذا النوع الأرق، والقلق النفسي، وعدم الإرتياح، ويتم وصف هذا الدواء لمن هم كانوا يعانون من حساسية دواء، وتناولوا ليعالجهم من تلك الحساسية .
  • تناول دواء الستاتين: ليعمل على تخفيف آلام العضلات، والمفاصل، ولكنه يسبب اضطرابات بالنوم، وآلام شديدة بالجسم في بعض الأحيان .
  • الأدوية المعالجة للسرطان: فأدوية العلاج الكيميائي التي يستخدمها مريض السرطان، من اسباب الارق المهمة والتي تؤدي إلى الشعور بالتعب، والصداع، والقلق المستمر، والدوخة، والنوم بالنهار، والشعور بالأرق ليلاً، فهو يحتوي على مضادات غثيان تؤدي إلى الأرق، مثل الستيرويد بإضافة إلى، أنه يصاحب القلق  والتوتر الشديد .

أنواع النوم لمن يعاني من الأرق

النوم المتقطع أو ما يعرف بالأرق يعمل على إصابة الدماغ بالتجلطات، والشيخوخة، كما أنه يؤدي بحدوث خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنه يحدث مشاكل في الذاكرة بالإضافة إلى الإكتئاب، والضغط النفسي، فــ يحتوي النوم على مرحلتين.

المرحلة الاولى

تدعى نون ريم Non REM ، وتقسم على النحو التالي تتميز هذه المرحلة ببطء حركة العينين، والعضلات المسترخية، وتنشيط الدماغ، وسرعة القدرة على الفهم، والاستيعاب.

المرحلة الثانية

وهو نوم الأحلام، وهذا النوع قصير جداً، فــ تترافق معها حركة العين السريعة، وهاتين المرحلتين يعملان على تكملة دورة النوم الكاملة المتمة، وتشمل من أربع إلى ستة دورات، فعندما تقترب نهاية الليل، فيظل النوم ريم لأطول فترة ممكنة، ولمن هم يعانون من الأرق، والإضرابات الليلية الشديدة، فينامون أقل من 6 ساعات، كما ذكرنا لكم في السابق، تكون القدرة المعرفية، والعاطفية، والروح الجسدية به تساوي صفر،  كما يعمل على تقلبات المزاج، و إضعاف الجهاز المناعي بالجسم .

نون ريم النوع الأول من النوم قد يعاني منه نصف الأشخاص، والنوم المؤقت ريم نصف الأشخاص، تعاني منه أيضاً بنسبة 20% الأرق، والقلق، يحدث لجميع الفئات العمرية، فلا يقتصر على سن محدد سواء كبير أو صغير .

اقرأ ايضًا:طرق الاسترخاء قبل النوم

المراجع

  1. https://www.sleepfoundation.org/insomnia/what-causes-insomnia
  2. https://www.helpguide.org/articles/sleep/insomnia-causes-and-cures.htm
 
156 مشاهدة
error: Content is protected !!